الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • س و ج.. الفقر الحضري وكيفية مواجهته

    Samir Mahmoud

    01/11/15
 
النمو العمراني غير المخطط هو السبب الرئيسي في الفقر الحضري، وما يتسبب فيه من إعاقة لعجلة التنمية في بعض مدن المنطقة.
 
مراقبة النمو العمراني لبعض المدن المزدحمة عبر دراسات تحليلية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية، تساعد في رصد المشكلة رصدًا يمكن عبره تطبيق بعض النماذج الدولية الملائمة لدراسة الوضع المستقبلي لتلك المدن، وبعد ذلك يمكن وضع الخطط والسياسات المناسبة لمواجهة الفقر الحضري.
 
وفي دراسته للنمو العمراني في كل من الإسكندرية في مصر ومسقط بسلطنة عمان، يقول لطفي كمال عبده عزاز -أستاذ نظم المعلومات الجغرافية والتخطيط الحضري المشارك بجامعة المنوفية في مصر، وأيضًا مدير برنامج المرصد الاجتماعي في سلطنة عمان-: ”رصدنا عبر دراستنا للنمو العمراني بمدينة الإسكندرية، أنه اذا استمر وضع النمو على ما هو عليه سيُفقد 96% من الأراضي الزراعية حول المدينة لصالح النمو العمراني في 2091“.
 
والحل هو حسن إدارة النمو الحضري للمدن، والذي قد يتطلب إعادة التخطيط العمراني وتوزيع الخدمات بين المدن والقرى على مستوى الدول، وليس فقط في مدينة أو محافظة واحدة.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا