الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • نظرة للمهجَّرين.. ’ويكي‘ لتقنيات تحسن ظروف حياتهم

    ماكس مارتن

    23/02/14

نقاط للقراءة السريعة

  • ينشر المهجَّرون خبراتهم التقنية ويطورونها ويعدلونها في مواقع على الإنترنت

  • تتضمن تلك المواقع معلومات عن المواصلات والمعونات والصحة والأمان

  • يجب تطوير طرق لإيصال تلك المعلومات لمن لا تتاح لهم فرص الدخول على الإنترنت

ربما يعد موقع ويكيبيديا أفضل مثال للمواقع الإلكترونية التي تتيح لمستخدمي الإنترنت مشاركة المعلومات وتطويرها وتعديلها في الوقت نفسه، إلا أن هناك العديد من المواقع الأخرى التي تعتمد على نموذج الـ’ويكي‘، فتخصص للزوار مساحة للتشارك، خاصة في مجال التقنيات التي تساعد على تحسين ظروف الحياة في العالم النامي.

أحد تلك المواقع هو أبروبيديا Appropedia، ويهدف إلى نشر تقنيات ملائمة، وحلول تعاونية تتميز بالاستدامة، والحد من الفقر. حصل أبروبيديا على 50 مليون نقرة منذ انطلاقه عام 2006، وتجرى الآن بعض التعديلات التي ستمكنه من الوصول إلى عدد أكبر من الزوار.

يجمع مثل هذا الموقع كافة المعلومات في مكان واحد؛ ليقدم لمستخدميه فرصا هائلة للاطلاع على تقنيات محلية الصنع، منخفضة التكلفة، وصديقة للبيئة، فيكون بمنزلة مركز لتبادل المعلومات التقنية التي تُسهل الحياة على المهاجرين، الذين يضطرون إلى السفر والعيش بأساليب بدائية في أماكن فقيرة، ما دامت هذه المعلومات موثقة.
 

العديد من المواقع التي تعتمد على نموذج الـ’ويكي‘ تتيح للزوار إمكانية التشارك بمعلومات في مجال التقنيات التي تساعد على تحسين ظروف الحياة في العالم النامي.   

 
فعلى سبيل المثال، يواجه الأشخاص الذين يشردون من بيوتهم في أعقاب الكوارث الطبيعية معضلة اختيار المواد التي يمكن أن يستخدموها لبناء منازل جديدة. وبإمكان مواقع الويكي أن تكون مكانا ملائما لتبادل الخبرات ومعرفة التقنيات التي نجحت مع غيرهم في أماكن أخرى.

كما يمكن للمواقع نفسها توفير معلومات لمن أجبروا على الانتقال من مواطنهم، توضح أفضل وسائل المواصلات ذات الأسعار المعقولة، وكذلك الأماكن التي تتيح الرعاية الصحية، وأماكن المساعدات الإنسانية، إلى جانب نصائح للأمان عند السفر في المناطق غير المألوفة، والأمتعة المطلوبة عند التخييم في العراء.

كما تساعد تلك المواقع على تبادل الابتكارات التي يتوصل لها مهجرون بمكان ما لتفيد آخرين في مكان آخر. فعلى سبيل المثال، قام بعض المزارعين الذين يعيشون في مناطق معرضة للفيضانات في بنجلاديش بزراعة محاصيل على ’حدائق عائمة‘، صنعت بعائمات من عصي من الخيزران المرصوص، وبتربة من الزنابق المائية وروث الأبقار(1). وقامت مجموعة محلية في ولاية بيهار الهندية -التي تتعرض لفيضانات كثيرة- بمشاركة موضوع عن كيفية صناعة سترة نجاة، بمجرد استخدام زجاجات بلاستيكية وشريط لاصق وقطن سريع الجفاف وخيط(2). قد يفيد هذان الأسلوبان أشخاصا آخرين تعرضوا لفيضانات، ويمكن لموقع ويكي متخصص أن يساعد في نشر مثل تلك الخبرات، ويتحقق من سلامة التقنيات واستدامتها، وإمكانية الاعتماد عليها في أماكن مختلفة.

وبالطبع، يتوجب على مواقع الويكي المخصصة للمهاجرين أن تقدم معلومات موثقة. وهذا أمر يمكن تحقيقه من خلال إشراك وكالة متخصصة، أو مجموعة من جهات الإغاثة الإنسانية، التي بإمكانها دعوة خبراء وممارسين محليين لمراجعة ما يُنشَر وتدقيقه.

وأخيرا، فإن مثل هذه المواقع بإمكانها مساعدة المهجرين فقط إذا كان باستطاعتهم الولوج إلى الإنترنت. ومن أجل رأب هذا الصدع الرقمي، يتوجب أن تصل هذه المعلومات الإلكترونية إلى قنوات الاتصال الملائمة؛ ليستفيد منها المهجرون كافة، وهذا يتضمن الهواتف النقالة، والإذاعات المحلية، والإعلانات عبر مكبرات الصوت، وحتى نشر المعلومات من خلال الحديث مع الناس. وبإمكان عمال الإغاثة إيجاد وسائل منطقية كثيرة لتسهيل التواصل متعدد الطرق بمثل تلك المعلومات.

ماكس مارتين: يدرس لنيل درجة الدكتوراه في جامعة ساسيكس بالمملكة المتحدة، يجري أبحاثا حول الهجرة المتصلة بالمناخ. الأفكار المعروضة تعبر عن رأيه.

المقال منشور بالنسخة الدولية، ويمكنك مطالعته عبر الرابط التالي:
focus on migration a tech wiki site ould improv -live