الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • س وج.. العمارة الخضراء واستدامة البناء

    17/05/16


 
نشر مفهوم العمارة الخضراء يقوم على ثلاثة محاور أساسية، هي: المحور الاقتصادي، والاجتماعي، والبيئي، وتطبيق هذا المفهوم يحتاج جهدًا كبيرًا أساسه التعليم، فبتخريج مهندسين على وعي بهذا المفهوم وأساسياته يمكنهم تغيير مستقبل العمارة في مجتمعاتنا، وفق خالد طرابية، أستاذ مساعد التصميم المستدام بقسم الهندسة الإنشائية والمعمارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، حيث يرى أن الاقتصاد ليس المحور الوحيد الذي يفرض شكل بناء محدد على المجتمع.
 
تقوم الجامعة الأمريكية في القاهرة بتقديم نموذج لما يمكن أن تحدثه ’الاستدامة في التصميم المعماري‘، بشكل عملي عبر مبنى سكن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، والذي تسعى حاليًّا لتوثيقه كأول مبنى أخضر في مصر، وفق محددات مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
يضم المبنى في تصميمه وهيكله المفاهيم الخضراء، بما في ذلك السقف الأخضر، ومواد البناء، وسخانات المياه التي تعمل بالطاقة الشمسية، وغيرها.
 
”نعمل الآن على أول مشروع من نوعه في مصر والشرق الأوسط لتحويل المباني القائمة إلى مبانٍ خضراء، بحيث يمكن تحويل مبانٍ أنشئت بالفعل دون النظر للمحددات البيئية لتصبح مباني خضراء“، وفق ما أكده طرابية.


 هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا