الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • أسبوع العلوم الأول في مصر يخالف التوقعات

    Saad Lutfi

    16/03/16
لم يكن متوقعًا أن يتجاوز عدد المشاركين في أولى فعاليات ’أسبوع العلوم المصري‘ ألفي شخص، وما أثار الدهشة أكثر هو عدد مَن سجلوا في استمارة حضور الفعالية، والذي تجاوز العشرة آلاف!

كانت التوقعات تشير إلى حضور ما بين ألف إلى ألفي شخص على أقصى تقدير في الحدث الافتتاحي للأسبوع،  والذي أقيم السبت 12 مارس في مقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحت عنوان ’مصر بتتكلم علم‘، إلا أن المصريين فاجأوا منظمي الحدث بحضور ملأ القاعة بما يقرب من 2500 شخص.

هذا الإقبال غير المتوقع هو إشارة جلية إلى وجود اهتمام حقيقي لدى عامة الشعب بالعلوم، ما أقصى الفكرة الرائجة بعكس ذلك، ويرى منظمو الحدث أن ”المشكلة تكمن في الآلية والوسيلة“.

الأسبوع  مبادرة وطنية، اجتمع للتخطيط لها -لمدة ستة أشهر- مجموعة من الشباب ونخبة من المهتمين بالعلوم، بالإضافة إلى 80 مبادرة علمية معنية بتوصيل العلوم إلى عامة الشعب، وكان الهدف زيادة الوعي والاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتبسيط تلك المفاهيم لكافة فئات المجتمع، وكذا خلق حلقة وصل بينهم وبين العلماء. 

وفي عامه الأول يمتد الأسبوع من 11 إلى 18 مارس، بالتزامن مع أسبوع العلوم البريطاني، ويقوم على تنظيمه شركة حدث للإبداع وريادة الأعمال، بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومؤسسة شرف للتنمية المستدامة، بالإضافة إلى عدد من الشركاء الأكاديميين، كالجامعة الأمريكية في القاهرة، ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة النيل، وغيرها من الجامعات المرموقة.

محمد عبود -رئيس مجلس إدارة شركة حدث- أشار إلى أن الأسبوع يشمل أكثر من 100 فعالية في مختلف محافظات مصر، تُعرض العلوم من خلالها ببساطة وجاذبية عبر طرق مختلفة.

ويؤكد محمود كشك -أحد المنظمين- لشبكة SciDev.Net: ”ليس الهدف تنظيم أنشطة علمية فقط خلال الأسبوع، بل أيضًا استحداث واستخدام كافة الطرق والوسائل التي تصل بنا إلى أقصى درجة ممكنة في عملية نُطلق عليها ’شعبنة العلوم‘ أي توصيلها بأبسط الطرق للعامة“.

يرى عبود أن ضعف الوعي العلمي وقلة الاهتمام بأنشطة الدولة في تبسيط العلوم كان الدافعَ والمحرك الأساسي لتنظيم هذا الحدث، لنوفر من خلاله آلية شائقة ومثيرة في عرض المادة العلمية، كالسينما العلمية، والتجارب، والمسابقات، والأسئلة التفاعلية، والجولات والرحلات الاستكشافية، وغيرها من الأنشطة والوسائل التي تحوز تفاعل الجمهور مع ما يشاهدونه من عروض.

أحد الأمور المهمة التي تجعل هذا الحدث مميزًا بجانب إقبال الجمهور العام، هو توفير الفرصة للمبادرات العلمية الناشئة على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى العامة؛ إذ أتاحت تلك المبادرات فرصة للتفاعل مع الجمهور بطرح الأسئلة العلمية والرد عليها بطريقة ممتعة وجذابة.

ليس هذا فقط، بل أحد أهم الأمور التي يقوم المنظمون بإتاحتها حاليًّا هي إعداد دليل إرشادي يحتوي على وصفٍ مفصل لكيفية تنظيم نشاط علمي، بدءًا من طريقة التخطيط وانتهاءً بالمحتوى وكيفية عرضه، كما يتناول الدليل أيضًا بعض التجارب والأدوات التي يمكن لأي شخص استخدامها في صناعة الحدث العلمي الخاص به لجذب اهتمام الجمهور.

سينتهي الأسبوع بتقريرٍ مفصل يتناول التقييمات والتوصيات التي خرجت بها تلك التجربة المثيرة للاهتمام، والتي ستساعد بلا شك في فهمٍ أوضح للآلية التي يمكن استخدامها في عمليات تبسيط العلوم للجمهور في مصر.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا