الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • صدور دليل للصحفيين عن بيئة المتوسط

    Rehab Abd Almohsen

    20/11/16

نقاط للقراءة السريعة

  • ’الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة‘ يصدر دليلًا لتيسير التغطية الصحفية لقضايا بيئة المتوسط

  • يتعرض للقضايا البيئية التي تواجه المنطقة باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية

  • ومنصة إلكترونية على الإنترنت لتشبيك الصحفيين المعنيين تنطلق قبل نهاية العام

[مراكش] أصدر الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة دليلًا للصحفيين يضم معلومات حول بيئة منطقة البحر المتوسط، وإجابات للأسئلة الأكثر شيوعًا، ومسردًا للهيئات والمؤسسات البيئية المهمة؛ بغية تيسير مهمتهم في تغطية القضايا البيئية بدول المنطقة.
 
بترحيب واهتمام استقبل الصحفيون الدليل الذي عُرض ووُزِّعت نسخ منه خلال اللقاء الثاني للصحفيين البيئيين العاملين بوكالات الأنباء في دول المتوسط، الذي التأم على هامش قمة المناخ المنعقدة بمدينة مراكش المغربية في المدة 7- 18 نوفمبر 2016.
 
”يعد الدليل -المكتوب من صحفيين لصحفيين- خدمة استشارية لصحفيي المنطقة البيئيين“، وفق إيضاح لورديس لازارو، المسؤولة في مركز التعاون المتوسطي التابع للاتحاد، مشيرة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي ”نحظى فيها بنشر مثل هذا النوع من المنشورات العلمية الموجهة لهذه المنطقة“.
 
الدليل متاح على موقع الاتحاد بثلاث لغات: الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، تحت عنوان: ’معلومات بيئية في منطقة البحر الأبيض المتوسط - دليل الصحفي للأسئلة والمؤسسات الرئيسة‘. ويتعرض الدليل لأهم القضايا البيئية التي تواجه المنطقة.
 
وإلى جانب ما حواه الدليل من رصد للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية البيئية بالمنطقة مقسمة تبعًا للدول، ضم ”شهادات من 15 صحفيًّا بمنطقة الأطلسي حول إعداد التقارير البيئية في دولهم“، كما تشير لازارو، ومن ثم فإن عرض مثل تلك التقارير يساعد الصحفيين على فهم طبيعة عمل نظرائهم بالضفة الأخرى من المتوسط، ويفتح المجال لاستلهام أفكار جديدة، على حد قولها.
 
أحد المساهمين في كتابة الدليل، وهو عمر الروش الصحفي بوكالة المغرب العربي للأنباء، يؤكد لشبكة SciDev.Net أن ”الدليل يعطي صورة صادقة عن الوضع البيئي والتحديات التي تواجهها منطقة شاسعة“.
 
في حين رصد سيدي المختار الشيكر من موريتانيا، وهو رئيس شبكة الصحفيين البيئيين الأفارقة، تحديًا آخر تواجهه البيئة في المنطقة، ألا وهو الإرهاب، ويقول: ”الوضع الأمني المتردي إلى جانب البيئة الهشة يترك البيئة في أفريقيا بلا أي وسائل حماية“.
 
وغياب القوانين المحافظة على البيئة تحدٍّ ثالث أضافته سناء نعمة، من الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، لذا تُعرب عن تقديرها للدور التعريفي الذي يؤديه الدليل، قائلة: ”نجح في عرض المشكلات التي يواجهها كل صحفي في بلده“.
 
رافق إصدار الدليل الإعلان عن عزم الاتحاد على إطلاق منصة إلكترونية ستضم الحضور من الصحفيين وغيرهم من المعنيين بمجال البيئة، للتواصل والتشبيك فيما بينهم، وتبادل المعلومات والمنشورات والمصادر على نحو أفضل.
 
المنصة ستكون متاحة بنهاية العام الجاري، كما تقول لازارو، التي تشير إلى أن ”المراد منها هو التقريب بين علماء البيئة والصحفيين، وكذلك دعم الترابط بين صحفيي البيئة والعلوم بالمنطقة ومسؤولي الاتصال في المؤسسات البيئية“.
 
يصف عمر الروش المنصة بالمبادرة ’الرائدة‘ ويتابع: ”ستسهم في تطوير الصحافة البيئية بالمنطقة، والتي لم تواكب التحديات التي يواجهها النظام البيئي المتوسطي“.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا