الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • تنمية من رحم البيئة المحلية في الواحات المصرية

    Hazem Badr

    23/06/16
في الواحات البحرية بقلب الصحراء الغربية المصرية، تم تنفيذ مشروع يصلح ليكون نموذجًا قابلًا للتكرار في بيئات أخرى، وفق المهندس رءوف كمال، الأمين العام لجمعية خبراء العلوم والتكنولوجيا، الجهة القائمة على التنفيذ.

المشروع مموَّل بما يقرب من مليون دولار أمريكي من برنامج مبادلة الديون بين مصر وإيطاليا، والذي بمقتضاه توضع قيمة الديون المستحقة لإيطاليا لدى الحكومة المصرية بالعملة المحلية داخل البنك المركزي المصري، ليتم توجيه إنفاقها إلى مشروعات تنموية.

وتقوم فكرة المشروع على الاستفادة من مقومات البيئة المحلية لتحقيق التنمية، وصولًا إلى إنتاج زراعي نظيف، يتم تسويقه ليعود العائد على الفلاح.

ويتم ذلك عبر عده اتجاهات، تشمل تطوير 4 محاصيل تجري زراعتها في المنطقة، وهي: نخيل البلح والزيتون والرمان والمشمش، باستنباط أصناف جديدة مقاومة للآفات، والاستفادة من البواقي الزراعية في صناعة السماد الطبيعي، وتدريب المزارعين على كيفية تصنيعه.

كما يتم تدريب السيدات على صناعة منتجات يدوية من مخلفات تقليم نخيل البلح؛ حيث يوجد بالمنطقة 3 ملايين نخلة، وينتج عن تقليم النخلة الواحدة 10 جريدات في المتوسط، بما يعني أن هناك 30 مليون جريدة سنويًّا، يمكن استخدامها في تصنيع 10 ملايين قفص لتعبئة الفاكهة ومليوني كرسي.

كما يشمل المشروع تدريب المزارعين على طريقة تعامل طبيعية وآمنة مع مياه الآبار، التي تعتمد عليها المنطقة في الزراعة، للتخلص من عنصري الحديد والمنجنيز في المياه.

تم تخصيص مساحة 20 فدانًا للمشروع، أقيمت عليها مزارع نموذجية ووحدات لتصنيع المنتجات، ويجري داخلها تدريب المزارعين المحليين على الأفكار التي يقدمها المشروع.


هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع  SciDev.Net  بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.