الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • س و ج.. المغرب وتحقيق الأمن الغذائي

    Hazem Badr

    07/04/17


تواجه المنطقة العربية تحديات كبيرة في مجال تحقيق الأمن الغذائي العربي، وفي مقدمة هذه التحديات التغيرات المناخية وتأثيرها على الموارد المائية، والزيادة السكانية بمعدلات تفوق زيادة الإنتاج.

وفي حواره مع شبكة SciDev.Net، تحدث محمد بدراوي -مدير عام المعهد الوطني للبحث الزراعي بالمغرب- عن هذه التحديات، وكشف عن تفاصيل التجربة المغربية في مواجهتها، وصولًا إلى تحقيق إنتاج كبير من الحبوب يفوق ما يتم استهلاكه محليًّا.

وأبدى بدراوي خلال الحوار اعتزازه بالمشروع الطَّموح الذي بدأه المغرب عام 1967، وكان يهدف إلى استزراع مليون هكتار، وكشف عن كيفية تحقيق هذا الحلم بزيادة تُقدَّر بـ600 ألف هكتار حاليًّا عن هذا الرقم.

وعزا هذا النجاح إلى تطوير أساليب الري وتوصيل تلك الأساليب المتطورة إلى المزارع البسيط، مؤكدًا في هذا الإطار أن من أكبر الأزمات في مجال البحث العلمي الزراعي وجود انفصال تام بين الباحثين والمزارعين.

كما تحدث عن اتجاه المغرب إلى الزراعات المستدامة مثل الزيتون، والزراعات المقاوِمة للتغيُّرات المناخية مثل الصبار، مشيرًا إلى أن هذه الزراعات أسهمت إلى حد كبير في تحسين اقتصاديات المزارع؛ إذ تدر دخلًا يفوق ما يتم التحصل عليه من بيع الحبوب.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.