الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • س و ج.. منحة لوريال اليونسكو لدعم الباحثات العرب

    Malak-Makki

    09/05/16

تواجه الباحثات على مستوى العالم تحديات عدة تعوقهن عن الحصول على نصيب متساو من العمل في مجال البحث العلمي، فلا تتعدى نسبة الباحثات في حقل العلوم 28 في المئة من إجمالي الباحثين حول العالم، وفق هبة الحاج، الأستاذ المساعد بكلية الطب في الجامعة الأميركية ببيروت.
 
فازت الحاج بالمنحة الدولية ’لوريال اليونسكو من أجل المرأة في العلم‘ لهذا العام؛ عن بحوثها العلمية في فهم وتطوير علاجات ضد سرطان الدم من نوع ابيضاض الدم النقوي الحاد.
 
وفوق ما قد يواجه المرأة عمومًا من تحديات في مجال البحث العلمي، تواجه المرأة العربية تحديات أخرى، سواء ثقافية أو عائلية، تقول الحاج إنه على المرأة العربية الناجحة أن تكون مثالًا للنساء الأخريات؛ لحثهن على الإيمان بدورهن البحثي وقدرتهن على التقدم فيه. 
 
جرى اختيار الحاج من بين الباحثات الشابات الخمس عشرة اللواتي نلن المنحة على المستوى الدولي، وكانت الحاج قد نالت في ديسمبر الماضي المنحة نفسها على المستوى الإقليمي لإقليم المشرق العربي ومصر.
 
أظهر العلاج الذي طورته الحاج تحسنًا ملحوظًا عند مرضى ذوي حالات متقدمة في المرض لم يُظهروا تجاوبًا مع العلاج الكيميائي؛ حيث انخفض عدد الخلايا السرطانية في الدم وفي نقي العظم إلى الصفر.
 
وترتكز المراحل المقبلة في البحث على اختبار هذا العلاج على مرضى أصغر سنًّا وفي مراحل من المرض أقل تقدمًا.
 
إلى جانب كون برنامج ’لوريال اليونسكو من أجل المرأة في العلم‘ يمثل جائزة معنوية للباحثات، فهو أيضًا يقدم لهن دعمًا ماديًّا لمتابعة بحوثهن، خصوصًا في ظل نقص التمويل في العالم العربي.
 
 
 هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا